مقام الولي الصالح سيدي حامد الحشّاني بسوق الأحدتعرض مقام الولي سيدى حامد وسط مدينة المنشية بمعتمدية سوق الاحد بقبلي فجر الجمعة الى عملية  حرق أتت على جزء كبير من التابوت داخله  وذلك وفق ما أكده مدير مهرجان سيدى حامد لإحياء التراث بشير الكيلاني .

وأوضح مدير مهرجان سيدى حامد وشهود عيان بمدينة المنشية ان الاهالي تفطنوا عقب صلاة الفجر الى اشتعال النيران بالمقام من قبل مجهولين وكتابة عبارة  « لن تهنأوا بزردتكم يا كفار  » على الجدار الداخلي للمقام.

وأضاف بشير الكيلاني ان هذا الاعتداء يستهدف الحراك الثقافي بالجهة وهو ما تؤكده عبارة  زردة  المكتوبة على جدار المقام  والتي يطلقها الاهالي على المهرجان على حد تعبيره  مذكرا بان المهرجان كان تعرض في دورته الفارطة الى محاولتين لتعطيل تنظيمه عبر زرع جسمين مشبوهين في شكل قنبلة يدوية الصنع  قبل انطلاقة الدورة 21 بيومين بساحة الشهداء وسط المدينة ثم بساحة المهرجان بالمنشية في اليوم الاول من هذه التظاهرة بغية ترويع الاهالي والحد من اقبالهم على مواكبة فعاليات تلك الدورة.

وقد تم ابلاغ السلط الامنية بالجهة بعملية الحرق التي جدت فجر اليوم وانطلقت الابحاث للتعرف على الجهة التي حاولت حرق المقام وغاياتها من هذه العملية.

ويذكر ان الهيئة المديرة لمهرجان سيدى حامد قررت بالتنسيق مع السلط الجهوية يوم امس تأجيل فعاليات الدورة 22 لهذه التظاهرة التي كان من المفترض ان تنتظم من 19 الى 21 مارس الجارى الى 9 و10و11 افريل المقبل بسبب العملية الارهابية التي استهدفت متحف باردو .