vue-eclipse-solaire-partielle-octobre-2014-640x411عم كسوف الشمس مختلف مناطق المحيط الأطلسي اليوم الجمعة، إذ توسط القمر المسافة بين الشمس والأرض، ليحجب أشعة الشمس تماما عن بضعة آلاف ممن يرصدون هذه الظاهرة على جزر نائية علاوة على ملايين آخرين في أوروبا وإفريقيا وآسيا سيشاهدون كسوفاً جزئياً.

وظهر الكسوف جنوب جزيرة جرينلاند الساعة 0741 بتوقيت غرينتش، ثم اتجه شرقا صوب جزيرة فارو وجزر سفالبارد القطبية في النرويج، حيث اكتملت منذ سنوات نسبة إشغال الفنادق بهواة يريدون رصد هذا الكسوف الكلي النادر.

وفي تورشافن عاصمة جزر فارو قال فريد اسبيناك وهو عالم متقاعد من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) متخصص في الفيزياء الفلكية “شاهدت من قبل الشفق القطبي، وشاهدت بعض البراكين وهل تلقي بالحمم لكن الكسوف الكلي المبهر لا يزال من أكثر الأمور إثارة التي شهدتها. وكل منها فريد في حد ذاته”.