كشفت الشرطة البريطانية الاثنين هوية منفذين لاعتداءات لندن، التي حصلت فجر الأحد، حيث نفذ 3 مهاجمين دهساً وطعناً في العاصمة البريطانية. وقالت الشرطة التي كشفت صور المنفذين إن خورام بوت، هو أحد مهاجمي جسر لندن وهو من أصول باكستانية، بينما المنفذ الثاني هو رشيد رضوان وهو من أصول مغربية ليبية.

وصرح مارك راولي قائد شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية في بيان إن بوت (27 عاماً) هو مواطن بريطاني مولود في باكستان وكان معروفا للشرطة ولجهاز المخابرات الداخلية، ورضوان (30 عاماً) “ادعى أنه مغربي وليبي”، ولم يكن معروفاً من قبل.

وأكدت الشرطة أنها ما زالت تسعى لتحديد هوية المهاجم الثالث، بينما أضافت أنه “لكن لم تتوفر معلومات تشير إلى التخطيط لهذا الهجوم”.

وكانت الشرطة قالت إن 3 منفذين ارتكبوا الاعتداءات في جسر لندن وبورو ماركت، وقد قتلوا جميعاً بـ50 رصاصة أطلقها 8 عناصر أمن، لكنها لم تكشف هوياتهم حينها.

الإفراج عن جميع الموقوفين العشرة

أعلنت شرطة لندن مساء الاثنين ان جميع الموقوفين العشرة الذين اعتقلوا في إطار التحقيق في الاعتداء الذي استهدف العاصمة البريطانية مساء السبت أخلي سبيلهم بعدما برئت ساحتهم.

وقالت الشرطة إن هؤلاء العشرة اعتقلوا الأحد خلال مداهمات نفذتها الشرطة في حي باكينغ في شرق لندن حيث كان يقيم اثنان من منفذي الاعتداء الثلاثة. وكان هناك موقوفان آخران في القضية نفسها لكن الشرطة أطلقت سراحهما في وقت سابق من دون أي ملاحقات.

العربية نت